للمغاربة.. قائمة الدول الأوروبية والأمريكية التي يمكن زيارتها بتأشيرة شنغن


تأشيرة شنغن لا تمنحك فقط إمكانية الوصول إلى الدول الأعضاء في منطقة شنغن، حيث تسمح بعض الدول من خارج منطقة شنغن أيضًا بدخول الأشخاص الذين يحملون تأشيرات شنغن! تابع قراءة هذا المقال للتعرف على الدول غير الأعضاء في شنغن التي تجيز لحاملي تأشيرة شنغن الدخول إليها بدون تأشيرة.


عند التفكير في تأشيرة شنغن، من المهم أيضًا التمييز بين الدول الأوروبية التي لا تنتمي إلى منطقة شنغن وبين دول شنغن غير الأعضاء في الاتحاد الأوروبي. مع أخذ ذلك في الاعتبار، سوف تلقي هذه المقالة الضوء أيضًا على صلاحية تأشيرة شنغن عند استخدامها للسفر إلى دول الاتحاد الأوروبي غير الأعضاء في شنغن.


قائمة الدول من خارج منطقة شنغن التي يمكن دخولها بفيزا شنغن

لا تشترط الدول الواردة أدناه على بعض حاملي تأشيرة شنغن الحصول على تأشيرة أخرى للدخول إليها. ومع ذلك فيُرجى ملاحظة أنه ليست كل البلدان المذكورة تاليًا تسمح بدخول جميع حاملي تأشيرة شنغن؛ وإنما يقصر بعضها إمكانية الدخول على حاملي تأشيرة شنغن من بعض البلدان المحددة. توضيح: إذا كان اسم الدولة باللون الأسود فهذا يعني أنها تقبل حاملي تأشيرة شنغن من كافة الدول، أما إذا كان باللون الأحمر فهذا يعني أنها تقصر إمكانية الدخول على بعض الجنسيات المحددة.


في الغالب تقتصر ميزة دخول هذه البلدان بتأشيرة شنغن على حاملي تأشيرة شنغن من الفئة C (تأشيرات الإقامة القصيرة). في معظم الحالات يُمنع حاملو تأشيرات شنغن من الفئة A (تأشيرة شنغن لعبور المطار) من الدخول إلى البلدان الواردة أدناه.


تتنوع السياسات بين الدول المختلفة فيما يتعلق بطول مدة الإقامة الممنوحة لحاملي تأشيرات شنغن التي تسمح لهم بالدخول. في حين أن العديد من الدول تسمح لحاملي تأشيرة شنغن بالإقامة لمدة تصل إلى 90 يومًا، إلا أن بعضها يشترط مدة إقامة أقصر.

بالإضافة إلى ذلك تتيح بعض الدول لحاملي تأشيرة شنغن ميزة التقديم للحصول على تأشيرات إلكترونية أو الحصول على تأشيرة عند الوصول (بدلًا من الدخول التلقائي).


تسمح الدول التالية بدرجة من درجات الدخول بدون تأشيرة لحاملي تأشيرة شنغن:

  • ألبانيا - مدة الإقامة: 90 يومًا.
  • أنتيغوا وبربودا - تأشيرة عند الوصول - مدة الإقامة: 30 يومًا.
  • بليز- مدة الإقامة: 30 يومًا.
  • البوسنة والهرسك - مدة الإقامة: 30 يومًا.
  • كرواتيا - مدة الإقامة: 30 يومًا.
  • قبرص - مدة الإقامة: 90 يومًا.
  • السلفادور - مدة الإقامة: 90 يومًا.
  • جورجيا - مدة الإقامة: 90 يومًا.
  • هايتي - مدة الإقامة: 90 يومًا.
  • هندوراس - مدة الإقامة: 30 يومًا.
  • جامايكا - مدة الإقامة: 30 يومًا.
  • المكسيك - مدة الإقامة: 30 يومًا.
  • الجبل الأسود - مدة الإقامة: 30 يومًا.
  • قطر- تأشيرة إلكترونية —> تأشيرة عند الوصول. - مدة الإقامة: 30 يومًا.
  • رومانيا - مدة الإقامة: 90 يومًا.
  • المملكة العربية السعودية- تأشيرة عند الوصول.- مدة الإقامة: 90 يومًا.
  • ساو تومي وبرينسيبي - مدة الإقامة: 25 يومًا.
  • صربيا - مدة الإقامة: 90 يومًا.


قائمة دول الاتحاد الأوروبي غير الأعضاء في منطقة شنغن

قد يكون من المثير للدهشة معرفة أن هناك بالفعل دول في الاتحاد الأوروبي لا تنتمي إلى منطقة شنغن. ومع ذلك فإن قائمة دول الاتحاد الأوروبي غير الأعضاء في اتفاقية شنغن قصيرة نوعًا ما. من بين دول الاتحاد الأوروبي السبع والعشرين، فإن الدول التالية فقط هم من ليسوا أعضاء في منطقة شنغن:

  1. بلغاريا
  2. كرواتيا
  3. قبرص
  4. رومانيا
  5. أيرلندا


من المقرر أن تنضم جميع الدول الخمس المذكورة أعلاه فيما عدا أيرلندا، إلى منطقة شنغن في وقتٍ ما في المستقبل، كشرط لعضويتهم في الاتحاد الأوروبي.


نظرًا لأن هذه الدول الخمس ليست جزءًا من منطقة شنغن، فلا يمكن الوصول إليها بتأشيرة شنغن.


يرجى عدم الخلط بين الاتحاد الأوروبي ومنطقة شنغن، حيث يمنحك الحصول على تأشيرة شنغن إمكانية الوصول إلى منطقة شنغن بأكملها، وليس الاتحاد الأوروبي بأكمله. باستخدام تأشيرة شنغن يمكن الوصول فقط إلى دول الاتحاد الأوروبي الأعضاء في منطقة شنغن.


دول شنغن الأوروبية من خارج الاتحاد الأوروبي

هناك عدد من الدول الأوروبية التي ليست أعضاء في الاتحاد الأوروبي ولكنها تنتمي إلى منطقة شنغن.


تشمل دول شنغن من خارج الاتحاد الأوروبي:

  1. آيسلندا
  2. ليختنشتاين
  3. النرويج
  4. سويسرا

بالإضافة إلى الدول غير الأعضاء في الاتحاد الأوروبي المذكورة أعلاه، فإن الدول الأوروبية الصغيرة والتي رغم أنها ليست من الناحية التقنية جزءًا من الاتحاد الأوروبي أو منطقة شنغن، إلا أنها بحكم الأمر الواقع جزءٌ من منطقة شنغن فيما يتعلق بالسفر. تشمل الدول الأوروبية الصغيرة:


  1. أندورا
  2. موناكو
  3. سان مارينو
  4. الفاتيكان


نظرًا لأن كل واحدة من هذه الدول الصغيرة إما تقع على حدود دول شنغن (مثل موناكو) أو حبيسة تمامًا داخل إحدى دول شنغن (مثل سان مارينو)، فإنه يمكنك السفر إليها جميعًا بشكل فعلي بتأشيرة شنغن.


لا توجد مطارات دولية داخل الدول الصغيرة، مما يعني أنه لا يمكنك دخول أي منها من خارج منطقة شنغن دون المرور أولًا عبر إحدى دول شنغن.


ومع ذلك فعلى الرغم من أن هذه الدول تعتبر بحكم الأمر الواقع جزءًا من منطقة شنغن فيما يتعلق بإمكانية الدخول إليها، إلا أن الشخص الذي يدخل دولة ما تعتبر من الناحية التقنية دولة لا تنتمي إلى منطقة شنغن يكون بذلك يغادر منطقة شنغن رسميًا، مما يعني بالتالي أن دخوله إلى إحدى تلك الدول الصغيرة يمكن أن يحتسب كمرة من مرات الخروج من منطقة شنغن. إذا كانت لديك تأشيرة شنغن للدخول المتعدد فلا داعي للقلق بشأن هذه المسألة، فلديك عدد مرات دخول غير محدود إلى منطقة شنغن. أما إذا كانت لديك تأشيرة شنغن ذات الدخول لمرة واحدة أو الدخول المزدوج (لمرتين)، فأنت مقيّد بعدد المرات التي يمكنك فيها الخروج ومعاودة الدخول إلى منطقة شنغن من جديد.


إذا لم يكن هناك حرس حدود بين دولة شنغن والدولة الصغيرة التي تدخلها أو تخرج منها، فلن يتم التحقق من جواز سفرك، وبالتالي لن تكون قد غادرت منطقة شنغن من الناحية التقنية عند دخولك إلى تلك الدولة الصغيرة. هذا هو الحال مع سان مارينو والفاتيكان، حيث لكليهما حدود مفتوحة مع إيطاليا. عدم وجود رقابة على جوازات السفر بين هذه الدول الصغيرة وإيطاليا يعني أنه يمكنك الدخول والخروج من كلتا الدولتين دون اعتبار الأمر كدخول أو مغادرة لمنطقة شنغن.


غير أن الوضع مختلف في حالة أندورا. نظرًا لأن لديها مراقبة لجوازات السفر على طول حدودها الفرنسية والإسبانية، فإن الدخول إلى الدولة الصغيرة يعتبر مغادرة لمنطقة شنغن. لهذا السبب فإنه على الرغم من أن صلاحية تأشيرة شنغن تسري على أندورا، إلا أنه يجب أن يحمل المسافرون بموجب تأشيرات شنغن إما تأشيرة شنغن ذات الدخول المزدوج أو متعددة الدخول من أجل معاودة الدخول إلى منطقة شنغن.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -