القائمة الرئيسية

الصفحات

برنامج إنطلاقة لدعم المقاولين الذاتيين أو الشركات الصغرى


برنامج إنطلاقة هي مبادرة أنشئت بدعوة من العاهل المغربي محمد السادس، وهدفها مساعدة الشباب وأصحاب الأفكار التجارية على تمويل مشاريعهم وتحويلها إلى شركات وأعمال ناجحة.


المبادرة وطنية ومفتوحة لكافة المواطنين بالمملكة وهي تستهدف الشركات الناشئة والمقاولات الصغيرة إضافة إلى المقاولين الذاتيين، وهو يستهدف أيضا الشركات المصدرة ومشاريع الوسط الفلاحي والقروي.


ما هو ضمان انطلاق؟

ضمان قروض الاستثمار وقروض الاستغلال التي لا تتعدى مبلغ 1.2 مليون درهم، وذلك لفائدة المقاولات المؤهلة.


ماهي المقاولات المستفيدة؟

المقاولات الصغيرة جدا والصغرى، والشباب حاملو المشاريع، والمقاولون الذاتيون، والمقاولات الناشئة المبتكرة التي تستوفي الشروط التالية:


أن تكون خاضعة للقانون المغربي كيفما كانت صفتها القانونية (شخص ذاتي أو معنوي)،


أن يكون نشاطها موجها نحو إنتاج السلع و/أو الخدمات،


أن تكون محدثة منذ 5 سنوات على الأكثر عند تقديم طلب القرض، باستثناء المقاولات المصدرة نحو إفريقيا[1]،


ألا يتجاوز رقم معاملاتها 10 ملايين درهم (دون احتساب الرسوم)، تم تحقيقها خلال آخر سنة مالية منتهية بالنسبة للمقاولات النشيطة، أو من المرتقب تحقيقها خلال السنة المالية الحالية/القادمة بالنسبة للمقاولات في طور الإحداث.


تستفيد من هذا الشرط المقاولات التي حققت ما لا يقل عن 20% من رقم معاملاتها في إطار التصدير نحو إفريقيا في آخر سنة مالية منتهية، أو والمقاولات التي تمكنت من الحصول على صفقات/طلبيات في إطار التصدير نحو إفريقيا بما لا يقل عن 10٪ من رقم معاملاتها المتوقع خلال السنة المالية الحالية/القادمة.


 ما هي القطاعات المعنية؟

جميع القطاعات باستثناء الإنعاش العقاري والصيد في أعالي البحار.


ماهي القروض القابلة للضمان؟

القروض القصيرة الأمد الممنوحة للمقاولات المستفيدة لأول مرة من هذا النوع من القروض[1]، وكذا القروض المتوسطة والطويلة الأمد التي لا تتعدى مبلغ 1.2 مليون درهم.


[1] هذا الاستثناء لا يطبق على المقاولات المصدرة نحو إفريقيا.

 

ماهي نسبة الضمان؟

80% من أصل القرض.


ماهي تكلفة الضمان؟

مجانية.


كيف تتم معالجة الطلبات؟

تم تفويض الضمان للمؤسسات المالية الشريكة عبر تبادل إلكتروني للمعطيات.


كيف يتم تقديم الطلبات؟

عن طريق مؤسسة مالية شريكة من اختياركم.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات