القائمة الرئيسية

الصفحات

ماذا يقصد بدراسة جدوى لمشروع ما


دراسة جدوى مشروع ما هو مجموعة الدراسات والاختبارات التي تتم على الفكرة الأولى من أي مشروع قبل الشروع في تنفيذه، وذلك للتأكد من مدى إمكانية تطبيقه ونجاحه على أرض الواقع، وهل سيكون المشروع مجديًا اقتصاديًا على المدى البعيد ومحققًا لأهدافه أم لا.

الهدف إنشاء دراسة جدوى لمشروع ما

يطمح الكثير من الناس إلى إدارة مشروعهم الخاص أو ما يطلقون عليه مشروع العمر وهذه تجربة خطيرة جدًا قد تغير حياة الإنسان لذلك فإن دراسة جدوى مشروع ما (كمشروع العمر) مثلًا هي مرحلة مهمة وحاسمة في تحديد نجاح أو فشل أي مشروع، ولا يجوز أن تبدأ العمل على أي مشروع، سواء كان ماليًا أو حتى فكريًا بناءً على جلسات ودية بين الأصدقاء أو حتى تقليدًا لبعض الأعمال المنتشرة هنا وهناك، وإنما ينبغي أن يكون المشروع مبنيًا على منهج علمي وخطة مدروسة مسبقًا، وخاضعًا للعديد من الاختبارات التي تجيب في النهاية على سؤالين اثنين :

هل المشروع قابل للتنفيذ أم لا - هل المشروع مربح اقتصاديًا أم لا.

كيفية دراسة الجدوى الأولية للمشروع:

قبل أن ننتقل للحديث عن المحاور الرئيسية في دراسة جدوى مشروع ما، فلا بد أن ننوه إلى أن انتقال مدير المشروع للخوض في هذه التفاصيل لا بد أن يسبقه دراسة جدوى مشروع أولية أو ما يمكن أن نطلق عليه دراسة الفكرة الأولية للمشروع، بحيث تتضمن:

  1. دراسة التكاليف المرصودة والإيرادات المتوقعة للمشروع.
  2. رسم تصور مبدئي عن مدى حاجة السوق للمشروع.
  3. وضع تصور للشكل القانوني الذي سينتمي إليه المشروع.
  4. تحديد ميزانية وضع دراسة الجدوى التفصيلية للمشروع.
" مثال : مشروع ' مقهى' بالمغرب دراسة للمشروع و كيفية طلب الرخصة

كيفية دراسة جدوى مشروع ما؟

إن أي دراسة جدوى مشروع لا تتمحور فقط حول دراسة الجدوى المالية له فحسب، وإنما تتضمن أربعة محاور أساسية وهي:


  • دراسة الجدوى التسويقية.
  • دراسة الجدوى الفنية.
  • دراسة الجدوى التنفيذية.
  • دراسة الجدوى المالية.

دراسة الجدوى التسويقية:

تعتمد دراسة الجدوى التسويقية للمشروع على عاملين مهمين هما:


  • دراسة السوق:

يقصد بدراسة السوق أن يتم جمع البيانات المختلفة لتكوين خلفية واضحة عن السوق الذي يستهدفه المشروع، وهناك نوعين من البيانات التي ينبغي جمعها:

- بيانات ثانوية: وهي البيانات التي تنشرها حكومة الدولة ومؤسسات الأبحاث فيها مثل: معدل المواليد، عدد السكان في منطقة ما وغيرها، ولكنها قد تكون غير كافية لتحليل السوق؛ لذلك يلجأ مديرو المشاريع إلى جمع النوع الثاني من البيانات وهو البيانات الأولية.

- بيانات أولية: وتجمع البيانات الأولية بطريقتين:

الاستقصاء : حيث تجمع منه أسئلة عن الحقائق (مثل أسماء الأشخاص وأعمارهم) والآراء (مثلًا هل تستخدم سلعة معينة أم لا) والدوافع لهذه الآراء (لماذا تستخدم/لا تستخدم سلعة معينة).

الملاحظة: وتعني البحث عن النماذج المشابهة للمشروع وملاحظتها ودراسة كافة جوانبها، بحيث يأخذ مدير المشروع بمحاسنها، ويدرك المساوئ والأخطار التي يمكن أن تحيط به.


  •  تقدير الطلب:

يجب  الانتباه إلى تقدير طلب المجتمع على السلع أو الخدمات المقدمة، ولها عدة طرق مختلفة، كالأخذ برأي المستهلكين أو أصحاب المشاريع الأخرى أو بطريقة دلفي لاستشراف المستقبل.


  • دراسة الجدوى الفنية والتنفيذية:

يكمن الهدف من دراسة الجدوى الفنية للمشروع في معرفة هل يمكن تنفيذ هذا المشروع من الناحية الفنية أم لا، ويتم من خلالها:
يكمن الهدف من دراسة الجدوى الفنية للمشروع في معرفة هل يمكن تنفيذ هذا المشروع من الناحية الفنية أم لا، ويتم من خلالها:
تحديد الموقع الجرافي للمشروع، وتحدده ثلاثة عوامل:

الخصائص الطبيعية والفنية للموقع.

تكلفة الحصول عليه: هل باستئجاره أم شرائه.

عوامل أخرى مثل الشكل الخارجي للموقع.

تحديد طاقة المشروع الإنتاجية من الأيدي العاملة والمهام، وتعتمد بشكل كبير على حجم السوق، والموارد الاقتصادية المتاحة.

تحديد طريقة الإنتاج التي سينفذها المشروع.

تحديد التكاليف الإجمالية للمشروع، وسيتم الحديث عنها تحت عنوان دراسة الجدوى المالية.


  •  دراسة الجدوى المالية:

تعتبر دراسة الجدوى الاقتصادية واحدة من أهم الأمور التي تتضمنها دراسة جدوى مشروع ما، تقوم دراسة الجدوى المالية بقياس مدى الربح العائد من المشروع من الناحية التجارية، وذلك من خلال تحديد مصادر تمويل المشروع، وتحديد الهيكل التمويلي للمشروع، ويتم ذلك من خلال إجراء جدولة لنتائج باقي المحاور؛ حتى تتضح نسبة مصروفات المشروع وإيراداته.

كيفية تحديد التكاليف الإجمالية عند دراسة جدوى مشروع ما؟

يمكننا تقسيم تكاليف المشروع إلى ثلاثة اقسام :

التكاليف التأسيسية : هي التكاليف التي تدفع لمرة واحدة فقط دون القدرة على استردادها، مثل رسوم إصدار أوراق المشروع، ورسوم التراخيص.

التكاليف الرأسمالية : هي التكاليف التي تدفع لمرة واحدة لكن يمكن استرجاعها أو استبدالها، مثل: شراء العقارات والآلات والمعدات.

التكاليف التشغيلية : هي التكاليف التي تستخدم لتشغيل المشروع وصناعة المنتج أو تقديم الخدمة.

 تجمع التكاليف التأسيسية والرأسمالية والتشغيلية معًا لحساب التكاليف الإجمالية للمشروع. ومن النقاط المهمة التي يجب إدراكها في كل مشروع أن تكون التكاليف التشغيلية لأول ستة شهور من المشروع محفوظة حتى لو لم يتم بيع أي منتج أو لم تقدم أي خدمة، ففي المرحلة الأولى قد يتخبط مسار سير المشروع، وهناك الكثير من المشاريع التي تفشل بسبب عدم  توفر التكاليف التشغيلية في هذه المرحلة الحرجة من المشروع حيث تكون هناك احتمالية عدم بيع أي منتج أو خدمة، أما بالنسبة للتكاليف التأسيسية والرأسمالية فلا يوجد فيها مشاكل لأنها تدفع لمرة واحدة فقط.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات